Abeer

Arabic English

طرق التدريس الماليزية المتنوعة

 
تنمو الدول بموقفها السياسية و الاجتماعية القوية و لكن أيضاً أن تكون الدولة رائدة على المستوى التعليمي. ماليزيا تطبق  تقنيات تعليمية كبيرة و متنوعة مع الطلاب منذ الصغر ليحاولوا إنهاء العصر التقليدي في التعليم و
الدراسة. تفضل البلاد إثبات أفضل جودة للتعليم و لذلك رصدنا لكم أفضل طرق التعليم التي تستخدمها البلاد مع طلابها لبناء لهم مستقبل أفضل.


تم تأسيس نظام الجودة الماليزي عام 2007 الذي  يضمن تطوير التعليم من عدة  نواحي لجعل البلاد منطقة قوية تعليمياً.
منح اعتمادات الدراسة و التأكد من أن المدرسين ينفذون معايير الجودة في التعليم تبقى مسئولية تلك
النظام. يركز النظام على تنفيذ أهداف تعليمية مُعينة مثل المعلومات و المهارات العملية و الاجتماعية و المهنية و
التواصل و القيادة و حل المشاكل و المهارات العلمية و الإدارية
 
   
طريقة مونتيسوري التعليمية
تُستخدم تلك الطريقة مع الأطفال لتشجيع رغبتهم في حرية التعليم و الاكتشاف و الاندماج في تجارب جديدة. يتم استغلال تلك الرغبة
من قبل المدرسين لتنمية مهارتهم و البيئة لديهم. يجب على المدرسين أن يكون لديهم خبرة و ديبلوم في هذه الطريقة.




طريقة والدروف التعليمية   
يجب على المدرسين ان يكونوا مصرحين بشهادة والدورف لتنفيذ تلك طريقة التعليم عن تشجيع الأطفال في مشاركة في روتين مميز.
يتم التركيز على التعليم المميز و القراءة و التمثيل و الغناء. لا يتم تعريض الأطفال إلى أي نوع من الإعلام  أو الإلكترونيات
أو الأكاديميات. يقضي الأطفال وقت بالخارج للقراءة فقط.




طريقة كيومن التعليمية
تلك طريقة تعليمية مميزة حيث تعتمد كُليا على إمكانية الأطفال في الاعتماد على أنفسهم بالكامل. تتم الدراسة عن طريق أوراق عمل تم
تصميمها لتشجيع الطلاب من حل المشاكل. تشمل فوائد هذا النظام التقدم و حب العلم و تنمية عادات صحية للدراسة و تنمية التعليم الذاتي لدى الاطفال
و تعدي المرحلة الفكرية المعتادة. تم استخدام تلك الطريقة  فوق 50 عام  و تشجع الأطفال أن يكونوا مسئولين عن صحتهم التعليمية و الانتقال من مرحلة لأخرى.