Abeer

Arabic English

الاتصالات و التكنولوجيا الحديثة في ماليزيا

 يتقدم العالم بأكمله من حيث المعلومات و التكنولوجيا على مسار سريع يومياً و لذلك تسعى الدول النامية التقدم في الاتصالات و التكنولوجيا لكي  
يلبوا احتياجات شعبهم على أوسع النطاق. تقدمنا لك بمٌلخص عن التنمية التكنولوجية في ماليزيا و ما حققته البلاد من انجازات مهمة في الماضي
أدى إلى وصول البلاد لوضعها الحالي


استراتيجيات تنمية
سعت ماليزيا في ان تكون متقدمة تجاه نمط نشط في الانتاج و التكنولوجيا و لذلك نفذت تجربة تسمى "الاقتصادات الصناعية الجديدة". أصبحت ماليزيا
في مرتبة متقدمة  في مجموعة الدول التي بإمكانها تنمية و تحسين تكنلوجيا حديثة بدون أي مساعدة خارجية, عام 2000.  فباستطاعة ماليزيا اختلاق
التكنولوجيا الحديثة وفقاً للحالة الاقتصادية للبلاد.


معدلات التقدم ناتج عن التكنولوجيا
اختبرت البلاد 7.7 معدل نمو شامل منذ عام 1970 و حتى 1995 و هذا طبقاً لما ورد في بحوث استُنتجت من قبل باحث استشاري في معهد البحوث
الاقتصادية في ماليزيا. و أشار البحث أيضاً ان البلاد في استعداد كامل لتنفيذ نموذج شبكة التقدم و نموذج  التدويل في مدن "جُهر و بينانج".

و تتولى حالياً وزارة العلوم و التكنولوجيا في ماليزيا أي مشاريع يتم تأسيسها في البلاد التي تتركز على التكنولوجيا الحيوية, الصناعة, سياسة ال "أي سي تي", و تتطور العلوم الأساسية

تحول المنشآت لفرص
تُعتبر ماليزيا أهم مٌصدر للأجهزة و التواصل  و منتجات التكنولوجيا التواصلية و لذلك خصصت منشاتها العسكرية في عام
1970 لتأييد التنمية الوطنية و القومية و التي أدت إلى تأسيس أقوى صناعة دفاع عسكري.


أحدث الإنجازات التواصلية
اكتسبت ماليزيا أول ساتلايت عام 1996 عندما اشترت شركة خاصة أجهزتين ساتلايت و في وقت لاحق صنعت أول ساتلايت
بإمكانية
الاستشعار عن بعد. و وُكلت وكالة الفضاء الماليزية القومية باهتمام بكل أنشطة البلاد في الفضاء الخارجي عام 2002. و
تم تأسيس أول مجموعة علماء ماليزيين في 2011 لتمويل و تأسيس الشبكة الماليزية العلمية.