Abeer

Arabic English

لمحة على التاريخ الماليزي

يوجد عدة قصص و روايات و أحداث تاريخية خلف كل بلاد عظيمة و كل حدث يحكي عن اصل كل تجربة تختبرها في ماليزيا. نقدم لكم مُلخص عن التاريخ الماليزي
الذي أيضاً متواجد بتفاصيله في المتحف القومي للبلاد. وفقاً لبحث موثق يشمل كل التاريخ الماليزي العريق نقدم أهم التفاصيل الذي أدت لحال البلاد في الوقت الحالي.

 
الفترات الأولى
يوجد بالمتحف دلائل على تأسس الأراضي الماليزية بداً بالفترة "الباليوليثيك" و هي فترة بدأت من حوالي 38000- 18000 سنوات و الفترة "النيوليثيك"
التي بدأت في فترة 2800 حتى 500 قبل الميلاد. و تٌعتبر تلك الفترتان أول الفترات التي تقام في ماليزيا حيث كانت ماليزيا على صلة أيضاً بعدة دول و حضارات و أسست ماليزيا علاقات تجارية مع الهند والصين و العرب.


تأسست الفترة الهندية البوذية في القرن السابع و الثامن و من أشهر المعابد بهذه الفترة تقع في وادي "بوجوانج" و تُعد هذه الفترة
أيضاً فترة التجارة الدولية. بعد فترة قصيرة تأسست ثقافة جديدة تسمى "السيرفيجيان" و كانت هذه الثقافة على علاقات جيدة بالصين و الهند و تركزت
أيضاً على علاقات تجارية مع مصر, الصين, و ايران و تمثل هذه العلاقات التنوع السكاني بالمجتمع في ماليزيا في ذلك الوقت.


وصول الإسلام  و الاستعمار
دخل الإسلام ماليزيا في القرن الخامس عشر تحت مملكة "ميلاكا" و في وقت قصير غزت البرتغال هذه المملكة في 1511 في إحدى المعارك
التي تُعد غير نزيهة حيث كان الجنود مسلحون بسيوف و رماح فقط. خسرت ماليزيا في هذه المعركة استقلاليتها. تلي هذه الفترة غزو الألماني و الإنجليزي للبلاد و وقعت تحت مٌسمى "وصول المنطقة الاوربية"

تأسس الاستعمار تحت مُسمى "القوة الاجنبية في مدن سراواك و صباح". لم يٌنمي الإصلاح الإسلامي الوطنية في ماليزيا فقط بل أيضاً كانت الحركة
في الشرق الأوسط لها تأثير على الأحداث في ماليزيا و نتيجة لذلك تأسست حملات توعية في المدارس المتدينة و الذي نتجت في الأخر للوطنية.


الاحتلال الياباني عام 1942-1945
كانت هذه الفترة عابرة عن الكساد الاقتصادي في البلاد و لذلك قرر الشعب الماليزي و الوطنيون تأسيس حركة للدفاع عن البلاد ضد المعسكر الياباني و مساعدة حلفاء ماليزيا.

مقترح الاتحاد الماليزي 1946
تقدم البريطانيون في هذه الفترة بهذا المقترح بعد الحرب و عٌقد في هذه الفترة ايضاً  أول كونجرس ماليزي في 1946 و الذي أدت إلى المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة.
 
إعلان الاستقلال عام 1957
جاءت هذه الفترة بعد العديد من التغيرات السياسية في ماليزيا و كانت اول مرة  يُعين فيها أول رئيس وزراء لماليزيا يُسمى
"تونكو عبد الرحمن". بعد فترة قصيرة من وقت الاستقلالية جاءت فترة سُميت "المواجهة" التي عُقدت في 1963-1966 و كانت فترة عصيبة في العلاقات بين ماليزيا و إندونيسيا.


العقد العظيم بماليزيا
 تُمثل هذه الفترة التقدم الصناعي و التكنولوجي في ماليزيا و الذي أدى إلى  الاستقرار السياسي و نمو الاقتصاد في البلاد و الذي يظهر حتى  الأن